“Захист праці” поновив пікет Криворізької ТЕС (ДТЕК “Дніпроенерго”)

25 серпня 2020року Профспілкова Організація «Захист праці» у Відокремленому Підрозділі «Криворізька теплова електрична станція» Акціонерного Товариства «ДТЕК ДНІПРОЕНЕРГО” поновила пікетування прохідної піприємства з вимогою до Адміністрації звернути увагу до справедливих вимог нашої профспілки, не ухилятися від соціального діалогу та нарешті розпочати процес спільної роботи з укладання нового колективного договору, який би врахував інтереси пересічних працівників електростанції.

أوكرانيا إلى عمال بيلاروسيا أوكرانيا إلى عمال بيلاروسيا

نداء من عضو التقدمية العالمية، النقابة العمالية المستقلة لعموم أوكرانيا “زاخيست

براتسي” إلى العمال في بيلاروسيا، لمحاربة التهديدات المزدوجة للإصلاح النيوليبرالي

والحكم الاستبدادي.الإخوة والأخوات الأعزاء في بيلاروسيا. إننا نشعر بالإجلال من القوة والشجاعة التي أظهرتوها في كفاحكم ضد حكومتكم المناهضة غير الشعبية. خشي النظام المحافظ والقائم على حكم الأقلية، فوق كل شيء، من احتجاج حاسم ومنظم من قبل الطبقة العاملة البيلاروسية ونقاباتها المستقلة.

لقد كانت إضراباتكم واحتجاجاتكم هي التي ساعدت على إنهاء نظام عنف الشرطة الذي كان يرهب الشعب البيلاروسي. وساعدت أفعالكم في رفع صوت الدعوة لإبطال نتائج الانتخابات الرئاسية المزورة.

نحن نؤيد بقوة مطالبكم الديمقراطية بإحداث تغييرات حاسمة في المجتمع البيلاروسي ، وتقديم أولئك الذين زوروا الانتخابات وضباط وحدات الشرطة الخاصة الذين أطلقوا العنان لانتهاكات جسيمة للسلطة ضد الشعب إلى العدالة.

في الوقت نفسه، لا يمكننا أن ننسى التجربة المريرة لأوكرانيا. إن الانتفاضة الشعبية العادلة ضد نظام يانوكوفيتش في عام 2014 احتوتها القوى المناهضة للعمال والنقابات. في أوكرانيا تفرض هذه القوى الآن حصارًا على الحقوق الديمقراطية للعمال والنشطاء النقابيين وتزيد من سن التقاعد، وتدفع بسلسلة من الإصلاحات النيوليبرالية المناهضة للشعبية.

لسوء الحظ في عام 2014 لم يتمكن العمال والنقابات العمالية في أوكرانيا من لعب دور مهم وفعال في الثورة الديمقراطية. كانوا ضعفاء وغير منظمين. اليوم نرى نفس المسرحية في بيلاروسيا، حيث دعا أوصياء النظام المحافظون العمال للوقوف ضد النضال من أجل التحول الديمقراطي في بيلاروسيا، وإنهاء إضراباتهم، ودعم نظام لوكاشينكا الاستبدادي الرأسمالي، بما لا يتعدى الكلمات.

نحن نرفض بشدة هذه الدعوات للتعاون الفعلي مع النظام. وحده النضال المستمر من أجل الديمقراطية يمكن أن يمنح العمال الأمل في إنهاء الاستبداد والعنف. لكن الطبقة العاملة والنقابات العمالية في بيلاروسيا بحاجة ماسة إلى تطوير برنامج مطالب خاص بهم – برنامج من شأنه أن يمنع مستقبل بيلاروسيا الحرة والديمقراطية من الخضوع للإصلاحات النيوليبرالية المناهضة للعمال. إن الإصلاحات النيوليبرالية والخصخصة الشاملة هي التي ستؤدي إلى الديكتاتورية وعنف الشرطة، وستقوي مرة أخرى كل من القوى الاستبدادية الانتقامية وأولئك الذين يسعون بالفعل إلى إقامة أنظمة سيطرة خارجية -على حد سواء المؤيدة للغرب والمؤيدة لروسية – فوق بيلاروسيا. النضال من أجل الاستقلال الحقيقي لبيلاروسيا العمالية الديمقراطية هو أكثر القضايا إلحاحًا في هذه اللحظة.

نحن، العمال الأوكرانيين والناشطين النقابيين، لا يحق لنا فرض رأينا على إخواننا وأخواتنا البيلاروسيين. سيطور عمال بيلاروسيا بشكل مستقل برنامجا للنضال العمالي والنقابي. ومع ذلك، نعتقد بشكل أساسي أن لدينا الحق في التعبير عن مقترحاتنا والتي يمكن أن تساعد في تطوير برنامج العمل والنقابات العمالية ومجموعة من المطالب للعمال البيلاروسيين. من بين هذه المقترحات:

  • الإلغاء الفوري للإصلاحات المناهضة للعمال والنقابات في قانون العمل لعام 2019 في بيلاروسيا والذي أنشأ السلطة الكاملة لأصحاب العمل في البلاد: من عقود محددة المدة، والقدرة على فصل العمال بشكل غير عادل بمبادرة من المديرين، وفرض قيود بحكم الأمر الواقع على استقالة العمال من وظائفهم.
  • حفظ الوظائف! حظر الغرامات المفروضة على العاملين من قبل مديري الشركات! ومنع حرمان العمال من مكافآتهم!
  • الإلغاء الفوري لبرنامج الخصخصة الحكومي لعام 2020، فضلاً عن عكس عمليات الخصخصة المكتملة للشركات البيلاروسية الرائدة — بتأميمها وإدخال ممارسات الإدارة الديمقراطية. يجب وضع جميع المؤسسات المؤممة في بيلاروسيا تحت مراقبة العمال ليديرها العمال ونقاباتهم العمالية! حكومة ذاتية للعمال بدلاً من إدارة الدولة البيروقراطية!
  • وقف الإصلاح المناهض للشعبية “الوكاشي” لنظام المعاشات التقاعدية الذي تخطط له السلطات حاليًا. إلغاء الزيادة في سن التقاعد التي نفذها لوكاشينكا في عام 2020 على الفور!
  • الإلغاء الفوري لجميع القيود التشريعية على إنشاء نقابات العمال المستقلة للعمال البيلاروسيين. يجب أن يتمتع العمال والصحافة النقابية بالحرية الكاملة!

لا يمكن للنضال من أجل تنفيذ هذه المطالب الانتقالية أن ينجح إلا بشرط واحد: إذا أقام عمال بيلاروسيا علاقاتهم المستقرة والقوية بين التجمعات العمالية والنقابات العمالية المستقلة والناشطين المدنيين والبيئيين. أصبحت القوى الليبرالية اليمينية الآن أكثر تنظيماً وستحاول القيام بكل ما في وسعها — وأشياء كثيرة لا يستطيعونها — حتى لا تصبح الطبقة العاملة في بيلاروسيا قوة سياسية مستقلة، لكنها تسير بطاعة على طول خط الإصلاح الرأسمالي النيوليبرالي المناهض للشعبية الذي وضعه كادر جديد من السياسيين النيوليبراليين. لذلك، سيكون من الصواب أن تنظر النقابات العمالية المستقلة في بيلاروسيا في تسمية مرشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة. يمكن لهذا المرشح جذب جميع القوى الديمقراطية والعمالية في بيلاروسيا. يمكن أن يصبح ترشيح مرشح نقابي لرئاسة بيلاروسيا إذن بديلا استراتيجيا قابلا للتطبيق، سواء لقوى الانتقام الاستبدادي المناهض للعمال، أو للعديد من المرشحين الموالين لروسيا أو الموالين للإمبريالية الغربية، وهي مصممة على منع ظهور بيلاروسيا حرة وديمقراطية.

الإخوة والأخوات البيلاروسيين الأعزاء في النضال العمالي والنقابي: عمال أوكرانيا يقفون إلى جانبكم! ستنتصرون في النضال لتأكيد حقوقكم! عيون الناس في جميع أنحاء العالم عليكم، وأنتم تقفون على خط المواجهة في النضال من أجل الديمقراطية الحقيقية وحقوق العمال. نتمنى لكم الشجاعة والتصميم ونتمنى لكم التوفيق!

اللجنة المركزية للمجلس الشعبي الوطني “زاخيست براتسي”

https://progressive.international/wire/2020-08-19-zakhyst-pratsi-an-appeal-from-the-workers-of-ukraine-to-the-workers-of-belarus/ar

Open statement “For free democratic worker Belarus!”

Open statement “For free democratic worker Belarus!” to our Belarusian brothers and sisters of workers’ struggle from All-Ukrainian trade union ‘Labour Defence’.

Dear brothers and sisters in Belarus,

We are fascinated by your force and bravery in the struggle against the autocratic government. It is obvious, that conservative-oligarchic regime was afraid, first of all, the resolute and organized protest of the Belorussian working class and its independent trade unions. Just your strike and the working class protest in general allowed not only to stop open police brutality against Belarusian people, but also to resolutely raise an issue regarding the cancelation of the result of presidential elected, falsified by the regime.

We decisively support your present general democratic demands for resolute changes in Belarussian society, prosecution of those who fabricated the results of the election, and those of special police units, who extremely over-used their power.

It’s very important to remember the bitter experience of Ukraine, when just and fair uprising against Yanukovich regime in 2014 was used by openly anti-worker and anti-union forces. Just these forces are presently conducting the violent attacks against democratic rights of workers and trade union activists, increasing the retirement age and conducting the course of anti-people neoliberal reforms.

Unfortunately, working class and trade union activists in 2014 couldn’t become an efficient and significant factor of the democratic revolution in Ukraine. They were poorly organized and not enough prepared. This fact is being used by conservative ‘protectors’ of the autocratic regime, who try to convince workers to not support the struggle for democratic transformation in Belorussia, stop the strike and de-facto support autocratic-capitalistic Lukashenko regime.

We resolutely deny this calls for virtual collaboration with the regime. Only the consistent struggle for the democracy gives to workers a prospect to finally overcome autocracy and violence.  However, the working-class and labour unions of Belorussia should begin the development of their program of demands. This program would not allow future democratic and free Belorussia to fall onto the path of anti-worker neoliberal reforms and changes. Just neoliberal reforms and mass privatization will inevitably return the situation to renewal of dictatorship and police violence and will strength both reactionary revenge forces and those, who wish to establish in the Belorussia regime of external control, both pro-Western and pro-Russian. We believe that fight for true independence of working democratic Belarus is one of the most important issues of the current situation.

We, Ukrainian workers and trade union activists, don’t have a right to dictate our opinion for our Byelorussian brothers and sisters. Belorussian workers will elaborate workers and trade union program of struggle themselves.  However, we principally believe, that we have a right to give our proposals, which might become a base for the development of a current program for workers and trade unions and also for a list of demands of Belarusian workmen.  These proposals are the following:

  • Immediate cancelation of hostile to the workers and trade unions Belarussian Labour Code changes of 2019, which had established total dictate of employers in the country – temporary employment, unjustified terminations, the ban on voluntary resignation are the banes of Belarusian labourers.
  • Keep the workplace by all necessary means! Ban of fines by employers! Ban on bonus retention!
  • Immediate cancelation of government’s program of privatization of 2020. Review the conducted privatization of the number of leading Belarussian companies. Nationalization of such companies with following transition from government-backed bureaucratic administration to democratic governance by workers and employees!
  • Stop of proposed by Lukashenko’s government reform of retirement benefits! Immediate withdraw the increase of retirement age that has been established by law in 2020!
  • Prompt lift of all legal restrictions related to creation by Belorussian independent trade unions! Unrestricted freedom of the press for workers and trade union media!

There could be only one condition in the fight for fulfilment of your demand: workers of Belorussia need to and have to organize the stable and steady relationship with all of the Belarussian working collectives, with independent trade unions, with active members of communities and environmental activists.  Currently right-wing liberal forces are more organized, and they attempt to do everything to keep Belarusian workers out from becoming an autonomous political force, trying to keep them remaining at the outskirts of the neo-liberal politicians with their program of anti-people neo-liberal reforms. Therefore, it would be correct for independent Belarusian labour unions to discuss the issue of nomination of a candidate for the future presidential election. Such a candidate could become a gravity pull for all truly democratic and working forces in Belarus. Such action could be a real strategic alternative both the forces of anti-worker authoritarian revenge and numerous pro-Russian and pro-Western candidate, which are already turned to complete the dissolution of the independent democratic way to the future of free and people governed Belorussia.

Respected Belarusian brothers and sisters of labour and trade union struggle! Ukrainian working class stands with you! Please remember, that only in struggle we can win our rights! Presently your struggle is the most important point world-wide!  At this moment you are at the front line for true democracy and rights of the workers! Be vigilant, be resolute and thebest of luck!

Central committee of AUTU ‘Labour Defence ’

August 17, 2020.